السبت 11 صفر 1443 هـ الموافق 18 أيلول 2021 م

أمّ ذبحت طفلتها بسبب بكائها المستمر...

تاريخ الإضافة السبت 4 أيلول 2021 3:58 م    عدد الزيارات 111    التعليقات 0

      

 

تجرّدت أمّ عشرينية من مشاعر الأمومة، بعدما تجرّأت على ذبح رضيعتها البالغة من العمر سنتين، بسبب بكائها المستمرّ، في منطقة بولاق الدكرور بمحافظة الجيزة ال#مصرية.

 

وروى مدحت عصام، شاهد عيان وصديق والد ال#طفلة المذبوحة، تفاصيل الحادث، فقال إنّ عائلة صديقه مكوّنة من زوج وزوجة وطفلين، منهما الضحية "منّة" البالغة من العمر سنتين، مشيراً إلى أن هذه الأسرة هادئة ولا توجد بينهم خلافات أسرية منذ عقد القران قبل 6 أعوام.

 

وكشف الشاهد لـ"سكاي نيوز عربية" أنّه في يوم وقوع الجريمة، ذهبت والدة الطفلة، أمينة، مع نجلها الصغير "عبدالله" البالغ من العمر 5 سنوات لحضور درس خصوصيّ، حوالَي الساعة الخامسة عصراً، وعندما عادت وجدت الطفلة مذبوحة وملقاة على الأرض، فصرخت مستغيثة بالجيران لنقلها إلى المستشفى.

 

وقال الشاهد إنّ الأم خطّطت، وظنّت أنّها ستهرب من جريمتها بعد ذبح طفلتها، فبدأت بالصّراخ والاستغاثة بالجيران بمجرّد عودتها إلى المنزل.

 

وأضاف أنّ المفاجأة التي لم تكن بالحسبان حدثت في المستشفى، حيث أبلغ المستشفى الشرطة بأن هناك جريمة وراء ذبح الطفلة، لتقوم الشرطة بتفريغ الكاميرات حول منزل العائلة، فتكتشف أنه لم يدخل أحد أو يدخل إلى المنزل سوى الأم، التي انهارت حين تمّت مواجهتها بالأدلة، فاعترفت بذبحها.

 

وأكّد الشاهد أنّ الزوج لم يكن موجوداً وقت ارتكاب الجريمة، مضيفاً أنّ جميع أهالي المنطقة في حالة صدمة بعد علمهم بأنّ الأم كانت تعاني من اكتئاب حادّ، وقد قتلت طفلتها بسبب بكائها المستمرّ.

 

وأمرت النيابة العامّة في جنوب الجيزة بسجن الأم 4 أيام على ذمّة التحقيق، في الوقت الذي طلبت عرض المتّهمة على الطب الشرعي لتبيان صحّة قواها العقليّة.

 

 


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

 

 

  

 

   

        

  

 

  

 

إضغط هنا 

 

 

 

  

  

  

      

       

      

 

      

    

   

         

               

     

             

   

           

 «  أيلول 2021  » 
MoTuWeThFrSaSu
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930 
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development