السبت 22 ربيع الثاني 1443 هـ الموافق 27 تشرين الثاني 2021 م

اتبع هذا النظام الغذائي للتخلص من حب الشباب!

تاريخ الإضافة الجمعة 29 تشرين الأول 2021 2:53 م    عدد الزيارات 102    التعليقات 0

      

 

النهار العربي - حب الشباب من أكثر الأمراض الجلدية انتشاراً في العالم. إذ ذكرت أحدث الإحصاءات أنّ هناك أكثر من 8 ملايين فرد سنوياً يزورون إختصاصي في الأمراض الجلدية نتيجة هذه الحالة الصحية. ولا تقتصر كما يشاع أنّ ظهور حب الشباب يرتبط بمرحلة عمرية محددة كسنّ المراهقة ومن ثمّ يختفي طوال الحياة. وعلى عكس هذا المعتقد، يصاب بهذه الحبوب جميع الفئات العمرية على حدّ سواء مع اختلاف السبب بين فردٍ وآخر.

 

 

وإنطلاقاً من أهمية هذا الموضوع، قد يقصد الأفراد الأخصائي في الأمراض الجلدية لمعالجة مشكلة حب الشباب من خلال أدوية تأخذ عبر الفم أو بعض الكريمات أو المراهم التي يصفها. ويتمثل دور هذا العلاج الطبي بما يعرف "تنشيف" الجلد لمنع تكون هذه الحبوب.

 

 

ورغم فعالية هذا العلاج الطبي، فإنه يترافق مع علاج غذائي آخر يؤثر مباشرةً على بشرة الفرد ويؤدي إلى معاودة ظهورها من جديد. لذا، أوضحت الأخصائية في عالم التغذية، نيكول عيد، في حديث مع "النهار العربي" أهمية اتباع علاج المصران أكثر من الالتزام بوضع الوصفات الطبية. وبررت هذه النصيحة بتحديد نوعية المأكولات التي تسبب الالتهابات أو التي تؤدي إلى حساسية لدى الفرد. ويعود ذلك إلى إنعكاس هذه الأطعمة على وظائف الجسم، ما يحدث خللاً في عمل الهرمونات ومشاكل في مستويات الأنسولين. وبالتالي، ظهور حب الشباب.

 

 

وفي هذه النقطة، شددت عيد على أنّ ارتفاع معدلات السكر في الدم، قد يؤثر في الأنسولين، الذي بدوره يتعامل معه الجسم من طريق ظهور حب الشباب في البشرة.

 

احذر من هذه الأطعمة التي تسبب حب الشباب!

 

وحول المأكولات التي تسبب حب الشباب أو تساعد في ظهوره، حددت إختصاصية التغذية مجموعة من الأطعمة، ترتكز على السكر والغلوتين والحليب ومشتقاته إضافة إلى الكافيين والصويا والكحول والذرة. وتبرز نوعية هذه الأغذية بسبب تأثيرها في الهرمونات في الجسم.

 

كذلك، نصحت بضرورة مراقبة تفاعل البشرة عند تناول هذه الأطعمة، وذلك لتحديد مدى تأثيرها في حدّة حب الشباب.

 

 

ما هو النظام الغذائي الذي يمنع ظهور حب الشباب مجدداً؟

 

برأي عيد، يجب اتباع ما يعرف بـ"Elimination Diet" حيث يتم تحديد نوعية المأكولات التي تؤدي إلى ظهور حب الشباب، ومن ثمّ إيقافها لمراقبة النتائج على فترة زمنية محددة. ومن بعدها، يعاود إدخالها بمعدلات معينة.

 

وفي هذا السياق، أكدت أنّ هذا النظام الغذائي الموصى به يترافق مع مجموعة من العادات اليومية. وتتمثل بالمعلومات الصحية التالية:

 

أولاً- إنّ مشاكل الجلد ترتبط مباشرةً بمشاكل في عملية الهضم، لا سيما في حال وجود حساسية أو نقص في الفيتامينات أو المعادن.

 

 

ثانياً- التخفيف من حدّة التوتر الذي ينعكس سلباً في خفض مستوى الالتهابات في الجسم.

 

ثالثاً- الالتزام بديتوكس في حال كانت نسبة الزئبق مرتفعة في الجسم.

 

رابعاً- يجب إجراء تغييرات في النظام الغذائي المتبع لناحية نوعية المأكولات.  

 

خامساً- يجب تغيير نوعية الدهون التي يتم تناولها والتركيز على الدهون الصحية.  

 

سادساً- تناول الخضار والفواكه وزيوت الأسماك والتوت والزنجبيل والمكسرات والألياف الغذائية.

 

أخيراً- الالتزام بممارسة الرياضة باعتدال.

 
 

التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

 

 

  

   

        

  

 

  

 

إضغط هنا 

 

 

 

  

  

  

      

       

      

 

      

    

   

         

               

     

             

   

           

 «  تشرين الثاني 2021  » 
MoTuWeThFrSaSu
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930 
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development