الخميس 21 ذو الحجة 1440 هـ الموافق 22 آب 2019 م

تشويش رقم 5 ( المنشار ) بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة السبت 20 تشرين الأول 2018 8:07 م

 - فينا نعرف كيف بلّشِت ؟ وليش ؟• شو هيي ؟ - وكيف انتهت ؟ وليش ؟• شووو هييي ؟! - وليش في ناس بدها تتعذب كل يوم ؟ • مين هنّي ؟ - وبدها تخرب ممتلكاتها ، وباب رزقها ؟• مييين هنّيييي ؟! - مش حرام هالمنشار نازل نشر بحياتهم ، من دون حسيب ولا رقيب ؟• منشار شو ؟ - منشار المعارك والتعتير لي نازل نشر عن أبو جنب بأخوانا الفلسطينيين • أهه ، هلأ فهمت عليك شو قاصد - أكيد فهمت ؟!• أ...

تتمة »

نـــام أبـــي ... بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الثلاثاء 25 أيلول 2018 8:44 م

 نمْتَ يا أبي وغفَوْتَ ، وطالت غفْوَتُك ، ما أصعب هذه الغفوة يا أبي ! لقد كنتَ تقول بأنك تعبت كثيرًا قي حياتك ، وتحتاج أن ترتاح ، وعندما قررتَ أن ترتاح نمْتَ . في نومك ، عيناك ذبلتا كورق الشجر الأصفر المتساقط في فصل الخريف ، يداك ارتجفتا من التعب والمرض ، أنفك احمرّ من زكام الأيام ومن بكائك عليها . صورٌ فوتوغرافية بالأبيض والأسود داعبَت مخيلتك ، ذرفْتَ دموعَ شوقٍ وحنينٍ واشتياقٍ لعطف والدك وحنان صدر والدتك ولرأفة أخيك البكر ...نمْتَ يا أبي و...

تتمة »

الحنين ! ... بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الأربعاء 19 أيلول 2018 5:11 م

 الحنين  يُلقي عليّ بظلاله يَحرقني بلهيب نارهيُشعل في داخلي لهيبَهيؤجّج ثورةَ الإشتياقالحنين  ينبضُ بكِ ينبضُ في كلّ عرق من عروقي ينشر حبَّكِ في ثنايا روحي ويطوّف عشقَكِ في دوامة عمري خنجرُ البُعْدِ يمزّقني وسيفُ الألمِ يقهرني الحنين القادم من مجهول التصوّفيخلع أقفالَ القلب ويركض كزاهدٍ نحو رقصته الدائرية ويكون كحال الفعل في دورانه حول الأزمنة يثبت...

تتمة »

تشويش رقم 4 " الوضع " - بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة السبت 15 أيلول 2018 9:47 م

 -  تدّهْوَر *  مين يا حرام ؟  -  شو مين يا حرام ؟*  مين يللي تدّهْوَر- الوضع * قصدك الوضع الإقتصادي والسياسي ... - إيه ، حبيبي الوضع الإقتصادي والسياسي والإجتماعي والبيئي ...* بس مش شي جديد هيدا ! - إيه بعرف ، بس هالمرّة تدّهْوَر عالآخر * أف ، لهالدرجة ؟!- إيه وأكتر ، راكب هالوضع بسيارة حكومية ، والظاهر اتدَهْوَرِت الحكومة مع الوضع * يا ساتر !!- ترابي أو باطون ؟!* كلّو رح يتدّهْوَر...

تتمة »

تشويش رقم ( 3 ) بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الثلاثاء 4 أيلول 2018 9:00 ص

 - شو ريّس خبّروني عم تحضّر لإستعراض • لا والله عم جرّب أعمل سيرك - سيرك ؟ شي حلو !• إيه ، طبعًا - كيف يعني رح تنزل عالشارع ؟• إيه لأنّو الشارع هوي لعبتنا ، وأنتَ ما بتفهمها - يعني هيدا مش إستعراض ؟• الإستعراض هوي يللي عم تعملوا حضرتك - شوقصدك ؟ • ولا شي حبيبي ، بتعرفا لمنيرة ؟ - مين منيرة ؟ • شوفيني يا منيرة ( يضحك ) - !!!!!!!  ******************** - ش...

تتمة »

تشويش ( رقم 2 ) بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الأربعاء 29 آب 2018 6:57 م

 -  شو صاير معك ؟*  شو ؟  -  شو ، شو ؟ قالولي والعة معك *  إيه والله للمكسيموم - خير قلبك مولّع من الحب ؟* حب شو ؟ ضرّاب السخن ، كلّو ولعان - كلّو ولعان ؟ * إيه جبل النفايات ولعان ،والبلد كلّو ولعان - !!!!!!!!!!!!!*************************** - روح من وجّي • لوين بدّي روح ؟ - روح حِل ...• طوّل بالك ، حِل عن شو ؟- ولا عن شي ، قصدي روح حل ...• أيوا - روح ح...

تتمة »

تشويش .. بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الجمعة 17 آب 2018 12:27 م

 -  شو ضوّت الكهربا ؟*  لا والله بعد -  شو إيمتى ناوية تضوّي ؟*  ليفقسوها ******************* -  شو معلم رِكْبُو ؟ •  إيه زمان ودندلو -  شو ؟ مين ؟•  شو ؟ شو ؟ وشو مين ؟ شو عم تستلمني ؟ سألتني جاوبتك-  إيه سألتك إذا ركبو ؟•  وأنا قلتلك إيه -  حبيبي قصدي العدّادات •  العدّادات !! إيه رِكْبوا تيعدّوا فيهم يللي ركبوا ع أكتافنا ، شف...

تتمة »

أراكِ عبر اليقظة ... بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الإثنين 6 آب 2018 3:55 م

 أراكِ عبر اليقظة ...  أراكِ عبر اليقظة تعبرين سنواتٍ طويلة من عشقٍ أنّاتُه التماعاتٌ معسولةمن بهائكالذي لا ينطفئتعبرين وتقودين القُبَلَ الجميلةالمعتّقة كخمرٍ في الخوابي الغاصّة بالحنين وتقفزين بها فوق جسدينا الجنون في اليقظة يطوّق الإشتياق والحنين الشغف والشبق ويترك ملائكة العشق تحرس عرش الغرام .أراك عبر اليقظة حلوتي التي ...

تتمة »

العمر ... حلم ! - بقلم : خليل ابراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الإثنين 28 أيار 2018 6:08 م

 نطارد العمرَويطاردنايُخفي حقائقذات ضجيجٍمنتشرةفي أرجاء الكونممزوجةبأغاني الخوف والطمأنينةتتعرّى الحقيقةأمام مرآة السماءتشمئزّ من عريها المفضوحالمطرّز بالهدوء والسكينةيتطهّر الجسدمن قاذورات الأرضينتعل أيامهمنتصرًا منهزمًامتعثّرًابأشباحٍتعلو وتهبطما بين الأرض والسماءترتّلترتيلة الحياةبضحكاتِ الموت العالية ...الموتالذي يجلس في النعوشيستقبلنابورودٍ بيضاء نقيّةكنقاوة القلوبالتي تغمض عينيهابتعبِ وقرفِالأزمنة والأمكنةالملطّخةبأهواء الشهوات وا...

تتمة »

شكراً ... حوا ! - بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الإثنين 25 كانون الأول 2017 12:59 م

  شكراً ... حوا !  هالكَوْن الله خلقوا وخلق ملايكتو وزّع عليهن الأدوار وأمرن بمساعدتو  مِنَّنْ يراقب ويتابع و مِنَّنْ يكتب بكتاب للإنسان أوّلتو وآخرتو كوّن الإنسان ونحتواورسموا ع صورةمن صُوَرُوامن ضلع آدم ضهّر ... حوا وأمرن يعيشوابنعيم جنّتو وطلب يـِبِعـْدوا عن شجرة محرّمة فيها لعنة من لعنتو آدم لأمر اللهامتثلوحوا رفضتتسمع ...

تتمة »

أراقب الليل .. بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الإثنين 16 تشرين الأول 2017 10:46 ص

 ...

تتمة »

 

 

   

        

  

 

  

 

 

 

 

 

  

      

 

      

 

 

    

      

 

 

 

 

 

  

  

    

    

   

        

        

               

     

    

         

   

           

 «  آب 2019  » 
MoTuWeThFrSaSu
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development