الأحد 23 محرم 1441 هـ الموافق 22 أيلول 2019 م

تشويش رقم 11 –الرد بالرد بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الثلاثاء 3 أيلول 2019 8:33 ص

 - كيف القواعد معك هالأيام ؟• اشتباكات بداخلها أد ما بدك - شو يعني في تغيير بالقواعد ؟• إيه تغيير مباشر وغير مباشر ، حسب القاعدة المفروضة بلحظتها - والقواعد المفروضة من قبل سيبويه ؟ • مين قصدك عمرو بن عثمان بن قنبر الفارسي - يا عيني عليك إيه ...  • إيه ،ما هُوِّي من ورا اسمو ، راحوا على اشتباكات وتغيير قواعد - وفرضوا معادلة جديدة ؟• صح ، فرضوا معادلة قواعد جديدة - وشو هيي هالمع...

تتمة »

القلب ... بسرعة غير اعتيادية ! بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الأربعاء 17 تموز 2019 8:39 م

 بسرعةٍ غير اعتياديةيتحرّك القلبُ وينتفضراح يتردد فيه صدى هديرٍ عميق لمشاعر وكأنها المرة الأولى ...كجرمٍ سماوي يلمعُ كطائر صغير يحلّقُ كترنيمة عشق يصدحُ كصيحة ألمٍ يُطلِقُ ...هناك وجع خفيف يحفر عميقًا في قلب القلب يطقطق بصوتٍ خافتٍ مع كل ثانية تمر مع كل تنهيدة تزفرمع كل قطرةِ دمٍ تقطر ...بسرعةٍ غير اعتياديةيحضن القلبُ همساتِهوما ملكت يداه من عطفٍمن شغفٍمن عشقٍمن حنانٍويواصل امتداد شرايين...

تتمة »

احتواء المرأة !.. بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة السبت 6 تموز 2019 11:31 ص

 سيتكوّن احتواءُ المرأة ِفي رأسي سأرتكبُ حماقات ٍسأعاني عذابات ٍسأصبح أكثربلاغة ً وأكثر بلاهة ...من الجهل أن لا نعترف للمراة بالحب من الجهل أن لا تكون المرأة لِتُحَب وتُسعَدمن الجهل أن لا تكون المرأة هي الوجود وهي السعادة ... سأخطّ مديحَ المرأة  على الأزهار على الأقمار على السهر المبلل بطراوة روحها المليئة بالشفافية والنقاوة ... سأرسمُ ضوءَ ال...

تتمة »

تشويش رقم 10 – الحدث - بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الإثنين 24 حزيران 2019 10:17 ص

 *  سلامات ريس .. شو الحدث اليوم ؟ -  أنت شو بتقوول ؟ *  أنا بقول أنّو الحدث هوي الحدث  -  فإذًا حدّثنا عن الحدث .*  في الحدث جنون الرئاسة ، والخوف من الآخر ... -  أف أف أف شو هالخبرية ؟ *  إيه والله زي ما عم خبرك-  معقول ؟!؟*  بالحدث كل شي معقول ، وما في حدا مسؤول - شو صاير خير ؟ * عم بصير في مزرعة للحقد والكراهية والتعصّب ..- كيف يعني ؟ * يعني في حدا ...

تتمة »

تشويش رقم 9 – الكلام بسرّي ! بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الإثنين 27 أيار 2019 2:12 م

 - شو جايي يعمل معاليه ؟ • معاليه ما بينسأل - أنا ما عم بسأل معاليه ؟! عم بسألك ألك • شو بدّك تعرف ؟ جايي يطل على ولاد رعيتو - ليش صار خوري ؟• بلا مسخرة ، إذا واحد عم يطل على ولاد رعيتو وعم يسمع مشاكلهم ويوقف معهم بكون خوري ؟! - يوقف معهم ، أيوا ، هون الموضوع ، كرمال شو بدو يوقف معهم ؟ • الكلام بسّرك - الكلام بسرّي ؟!  بس ما بدّي ياه يكون بسرّي ...• ماشي ، جايي كرمال يدعم مشروع...

تتمة »

في يوم النكبة ... فلسطين عروس ! بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الأربعاء 15 أيار 2019 3:36 م

فلسطين عروسٌتهرول في شوارع العمرتقطع المسافات بحثًا عن أسئلة حول الوقت والدهر تشرب مع الصامتين كأسَ العذاب والقهر .فلسطين عروسٌ تهوى وفي الهوى جراح ٌ تتلوى تتسلل خفية تَحصي الدقّات الهاربة من النجوى .تقفز كحصانٍ جامح ٍفوق سياج الغضبتهرع إلى الساحاتترفع الرايات تحطّم الخطابات تخشى الزعامات تتصدر النشرات تشعل لهيب الرصاصات وتصير هي الكلمات في أول الصفحات .فلسط...

تتمة »

في أول الصباح ! بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة السبت 6 نيسان 2019 7:59 ص

 في أول الصباح  أنتظركِ وتنتظريننيأسمعكِ وتسمعينني اقرأكِ وتقرأيننيأحفظكِ وتحفظيننيأهمسكِ وتهمسيننيأشتاقكِ وتشتاقينني  في أول الصباح أسمع ضجيج َحبّك المخنوق من القهرالآتي من آقصى الماضيالمتشبّث بولادة الحاضر الساهر على آفاق الزهد القادم من لهفة العصافير المغرّدةلألحان الإشتياق في أول الصباح أضطرب في الحب المتهكّم على ضحكات الزمن المتكئ على صرخات الشجن المنتهي وال...

تتمة »

أمي ... أجمل الأمهات - بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الخميس 21 آذار 2019 6:04 م

 أمي ... أجمل الأمهات تزهرين في قلب الربيع فرحًاويزهر الربيعفي قلبك حنانًا أمي طهارةُ قلبِك الأبيض كسماءٍ صافية ونقاوةُ روحك تتدفق عطفًا وحبًا كبيرًا كأنهارٍ مياهها عذبة ترسم الشمس بألوانهاحنطة تعبناعلى سمرة بشرتكتخبز الأيام قمح سهرك وخوفكعلى متانة كاهلكتنفلت ظلال النمشمن السنين لتستقر على راحات يديكيخطّ الزمن شقاوة أعمارنا على تجاعيد وجهك   أ...

تتمة »

يا أيها الآخر !.. بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الأربعاء 13 آذار 2019 9:43 م

 يا أيها الآخر كيف لكَ أن تستريحَبعد الوداع ؟كيف لكَ أن تسعدَوتطربَ بموسيقى الجنونبعد السماع  ؟رحلْتَ أيها الآخروفي رحيلكتعبٌ وأرقٌواندفاع .يا أيها الآخرفوق قباب المساجدراياتٌ سوداءوفوق صلبان الكنائسطيورٌ صمّاءحزنٌ كبيرٌيخيّم في لياليالصيف والشتاءوأصواتٌ غريبةتُطلقما بين الأرض والسماءالعطش المميتوالجوع القاتليلفّان الأرضصباح مساءعاصفة الأرواحالغاضبة والهائجةهدأت واستكانتمن الإعياءالشمس بهتت وانطفأتوأسكتتوهج السماء رصاص المجرمي...

تتمة »

في الأصيل ... بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة السبت 2 شباط 2019 10:07 م

 في الأصيل  جلسَتْ لترتاحَ على شاطئ البحربعد أن كانت الشمس قد لعبت لعبتها على جسدها الطري الناعم وحوّلته إلى وهجٍ  يشعُّ بأبهى الشهوات راحت تسارع خطى أفكارها بخفةٍ أكثر لكنها مليئةٌ بالرغبات ما زالت غير متعبة عاشقة تحلم بغمرة وقبلة تخوض في جداول حارّةتنزلق في كأس النبيذ لتندفع نحو شغفها والبحر برذاذه يدغدغ رؤوس أصابعها ليوقظ من خلالهانشوةَ حبّ...

تتمة »

لقياك !.. بقلم : خليل ابراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الأربعاء 16 كانون الثاني 2019 1:42 م

 لقياك !.. خرجْتُ من كهفيالمحاط بملامح روحك لملاقاتك الرياح تعصف الأمطار تنهمروالشمس تخلع عنها ثوب الدفء لترميه على كتفي الدنيا الوقت أصيب بشلل لم يعد قادرًا على السير لا إلى الأمام ولا إلى الوراء ضاقت به السُبُلُ بأعجوبة جلس على كرسيٍّ متحرّكٍ وراح يدور في مكانه وقفْتُ عند باب كهفي أنظر في الإتجاهات كافّة علّني ألتقط إشارةً منك ضوءًا يلم...

تتمة »

تشويش رقم 8 – الجورة بقلم : خليل إبر اهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الأحد 13 كانون الثاني 2019 8:11 ص

 - بعدك صامد ؟• على قد ما الله أعطاني قوّة - وقدّيش أعطاك ؟ • شو بعرفني بس حاسس صرت مضوي الأحمر  - بس انتبه تنقطع • إذا انقطعت بكون وقعت - أيواااا !  بس الوقعة مش هينة !• إيه بعرف الوقعة صعبة ، وصعبة كتير ...- طيب مفروض تنتبه • كيف بدّك انتبه وكل جورة عم تطلع بخلقتي بدها قدرة ربّانيّة  لتتسكّر - بدّو يكون في النيّة • النيّة شو فيها تعمل ، من دون تحرّك وعمل&n...

تتمة »

المحبين - تشويش رقم ( 7 ) بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الجمعة 14 كانون الأول 2018 9:48 ص

 - في حل • ما في حل - مبلى ، في ! • لأ ، ما في !- في إيجابية بالتعاطي • في سلبية بالتعاطي !- سلبية يللي تسلبَك سَلب ، خلصنا بقا • أنّو منسمع بمشاورات ، وبأفكار ، وبطروحات ، وبتقديم حلول ، وبعدين ؟ - بعدين منوصل لنتيجة • كيف ؟ وشو هيي هالنتيجة ؟ - نتيجة كبيرة وحلوة ، بتفرّح • لأ ولوووه ! شو هالحكي هيدا ؟!- إيه والله ، متل ما عم قلّك ، وما رح يصير إلّا متل ما هنّي بدهن&...

تتمة »

النقطة !.. بقلم : خليل ابراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة السبت 1 كانون الأول 2018 3:30 م

 نقطةٌ تدور في الرأس تحثّ على الإصغاءإلى النظر إلى الشوق إلى القُرب إلى البُعد تمدّ يدها لتحفظ العهد القديم الذي كان يحمل شغفًا لم يعد يُحتمل اختفاؤه نقطةٌ تدور وتدور تترك الشمسَ تغيبُ لزمنٍ دون أن تُرسل سعادةً وشوقًا وضياءً نقطةُ حبٍّ نقطةُ بُعدٍ نقطةٌ تمجّدك تقدّسك تجعل منك امرأةً غير عاديّة ...نقطةٌ تجعلك تلجئي...

تتمة »

تشويش رقم (6) : بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الأربعاء 14 تشرين الثاني 2018 5:19 م

 طارت  *  مين ؟- إلى أجلٍ غير مسمى * مين ؟- يللي بعلمك فيا * مين هيي ؟- يللي كل واحد عم يشد فيا من مذهبيتو * من مذهبيتو ؟ ولَو ؟! معقوول ؟! شو هاي ؟- هاي الحقيقة المرّة يا صديقي * بس مفروض في حدا حاميها - إيه مفروض ، بس هوي الحامي الله * الحامي الله ، مش مختلفين ، بس ...- خلص بشرفك ، طارت ، طارت بهالفترة * لإيمتى يعني ؟ - مهضوم أنت بسؤالاتك * آه والله ؟! - إيه والله ... &n...

تتمة »

 

 

   

        

  

 

  

 

 

 

 

 قريبا" مسرحية شو صار بالقطار 

في مركز معروف سعد الثقافي

 

  

      

 

      

 

 

    

      

 

 

 

 

 

  

  

    

    

   

        

        

               

     

    

         

   

           

 «  أيلول 2019  » 
MoTuWeThFrSaSu
 1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30 
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development