الأربعاء 23 ذو الحجة 1441 هـ الموافق 12 آب 2020 م

مقابلة مع المطرب المحبوب " كامل عاكوم "

تاريخ الإضافة الأحد 8 كانون الثاني 2017 2:19 م    عدد الزيارات 11076    التعليقات 0

      

 

- عرفه أبناء بلدته بسابا الشوف في أفراحهم وسهراتهم وعرفه اللبنانيون من إطلالته المحببة الى قلوبهم من خلال غنائه الدافىء برسم البسمة على شفاه الناس ويغمرهم بأمواج الأمل والتفاؤل بالحياة .

هو كامل سلوم عاكوم  الذي بدأ مسيرته الفنية بين أهله وأصدقائه الذين وجدوا فيه شخصية فنية مميزة وصوت جميل فكان لهم الدور البارز الأساسي والداعم في تشجيعه وتنمية موهبته الفنية .

 

كيف استقبلتم العام الجديد ؟

بداية أهنيء جميع اللبنانيين بالعام الجديد 2017 وأتمنى أن تكون سنة خير تتحقق فيها الأماني والأفراح بعيدة عن المآسي والأحزان . 

كان الإستقبال لهذه السنة مميزا" جدا" ولاقى إقبالا" وترحابا" كبيرا"  إنعكس إيجابا" على تطلعاتنا ودفعنا الى السعي قدما" نحو الأفضل  لتقديم الأجمل والأحسن على الساحة الفنية وهذا نابع من محبة الناس لنا وثقتهم الكبيرة بأعمالنا .

 

ما الشروط التي ترى من الضروري توفرها في المطرب الناجح ؟

الشروط الأساسية هي :

الصوت الجميل الذي يهبه الله للإنسان وبعدها تأتي الأمور التالية : منها الدراسة التخصصية واختيار الألحان الجميلة والصحيحة وأيضا" النصوص الجميلة والمعبرة وهناك شرط أساسي برأيي هو الأخلاق والتواضع .

 

ما الألوان الغنائية التي أديتها ونالت إعجاب الجمهور ؟

الحمدلله لأنني أؤدي جميع الألوان الغنائية وأسعى دائما" الى إرضاء الناس على المسرح وفي كافة المناسبات وتقديم ما يحبونه .

 

 

 

 

أين أحييت حفلة رأس السنة ؟ وكيف كانت نتائجها على الصعيدين الشخصي والعام ؟

تم إفتتاح ليلة رأس السنة في إستراحة صيدا السياحية واختتمت في مطعم الريف بسري وسط جو مفعم بالبهجة والسرور ولاقى عملنا أصداء" جميلة ومشجعة وإقبالا" كبيرا" تحدثت عنه وسائل الإعلام وكنا من بين أقوى الخمس حفلات لسهرة رأس السنة  في الجنوب .

 

ما مشاريعك في المستقبل وما الجديد الذي ستقدمه في حفلاتك ؟

يتم التحضير لباقة كبيرة من الأغاني موزعة على مدار السنة الجديدة وسيتم الإفصاح عنها في حينه إن شاء الله .

 

الكلمة الأخيرة لك أستاذ كامل 

أوجه كلمة شكر الى أهالي بلدتي بسابا الشوف الكرام وعموم أهالي بلدات إقليم الخروب وجبل لبنان وكافة المناطق اللبنانية لا سيما مدينة صيدا وضواحيها وجنوب لبنان الحبيب. 

كما أوجه عربون محبة وتقدير لإدارة مطعم الريف بسري وأخص بالذكر السيد فادي يوسف كذلك لإدارة إستراحة صيدا السياحية وللسيد علي عيتاني .

كذلك الى جميع القوى الأمنية اللبنانية التي كرست وقتها لحفظ الأمن والنظام . 

وأشكر موقعكم الكريم  شبكة الرحاب السباق على كل عمل جديد ولمواكبته الدائمة لنا  .

 

وأتمنى لكم النجاح والتألق الدائم 

ودمتم بسلام

وكل عام وأنتم بخير 

 


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

   

 

   

        

  

 

  

 

 

 

 

 

 

 

 

  

      

  

      

 

     

      

 

 

 

 

  

  

    

    

   

        

        

               

     

    

         

   

           

 «  آب 2020  » 
MoTuWeThFrSaSu
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31 
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development