الأحد 11 ربيع الثاني 1441 هـ الموافق 8 كانون الأول 2019 م

الرئيس الفلسطيني: لا نريد أي صدامات أو تصعيد مع اللبنانيين

تاريخ الإضافة الأحد 21 تموز 2019 6:40 ص    عدد الزيارات 71    التعليقات 0

      

 

الحياة- شدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس على "اننا لا نريد أيّ صدامات أو تصعيد مع اللبنانيين"، وقال خلال اجتماع اللجنة المركزية لحركة فتح: "نريد أن نفوت الفرصة على كل من يريد أن يخرب العلاقة الممتازة بيننا وبين أشقائنا في لبنان".

 

وكان قرار وزير العمل اللبناني ​كميل أبو سليمان​، الذي يفرض معاملة ​اللاجئين الفلسطينيين​ في لبنان معاملة مماثلة للعمالة الأجنبية، أثار ولا يزال موجهة غضب فلسطينية في مخيمات اللاجئين بلبنان، وسلسلة من الإضرابات وردود فعل واحتجاجات واسعة. كما أدى القرار الى انقسام في ردود اللبنانيين بين مستنكر ومؤيد.

 

النائب الحريري بحثت مع وفد مؤتمر فلسطينيي الخارج القرار

 

وفي السياق التقت رئيسة كتلة "المستقبل" النيابية النائب بهية الحريري، في مجدليون، وفدا من الأمانة العامة لـ"المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج"، ضم: نائب الأمين العام هشام ابو محفوظ وعضوي الأمانة العامة، رئيس مؤتمر فلسطينيي أوروبا ماجد الزير، رئيس الهيئة الدولية للدفاع عن المهنيين والنقابيين الفلسطينيين عادل دغمان، وذلك في إطار جولة الوفد على عدد من المسؤولين اللبنانيين، للبحث في تداعيات قرار وزارة العمل، المتعلق بعمل اللاجئين الفلسطينيين، والمعالجات المستمرة للأزمة.

 

وقال أبو محفوظ بإسم الوفد "قدمنا الشكر للسيدة الحريري على دورها في دعم القضية الفلسطينية وهو الدور الذي نعرفه عنها، وكذلك دورها في متابعة ومحاولة حل الأزمة الأخيرة من أجل التوصل الى مخرج حكيم يحفظ كرامة الفلسطيني، كما عهدنا في الدولة اللبنانية التي تحتضن الفلسطينيين، والتي أثبتت في تعاطيها مع الاعتراض الحضاري الذي رآه الناس عن أصالة الدولة اللبنانية وحضنها الدافىء".

 

"الأزمة تحتاج الى حل قريبا"

 

أضاف "هذه الأزمة تحتاج الى حل في أقرب وقت، ونأمل أن لا يتأخر، لأن هناك أناسا كثرا قد يكون لهم دور، لا سمح الله في تداعياته، وأن يكون مخرجا حكيما بطريقة تعبر عن حكمة الذين يتابعون هذا الموضوع، سواء دولة الرئيس نبيه بري، أو دولة الرئيس سعد الحريري، وكذلك دور السيدة الحريري، الذي نحن في صيدا نشهد لها دائما بأصالتها وحفاظها على اللحمة الفلسطينية، ووقوفها مع قضايا الشعب الفلسطيني".

 

وإذ أعرب عن الأمل في الإسراع بمعالجة هذه القضية، قال أبو محفوظ: "لقد وجدنا أن هذا الأمر موجودا لدى السيدة الحريري، وخرجنا مسرورين جدا من النفس والصدق الموجود لديها، ونحن كجهة لها علاقة بالفلسطينيين في الخارج، نتمنى أن تنجح الجهود والمساعي الجارية، في الخروج بأسرع وقت من هذه الأزمة، بما يحفظ كرامة الشعب الفلسطيني".

 

"محاصرة الشعب الفلسطينيين"

 

كما زار الوفد الأمين العام لـ"التنظيم الشعبي الناصري" النائب أسامة سعد، ووفق بيان لمكتبه الاعلامي، فإن المجتمعين تباحثوا "بالوضع الفلسطيني المتفاقم منذ أيام عدة على خلفية الإجراءات التي اتخذها الوزير أبو سليمان بحق اللاجئين الفلسطينيين"، واعتبروا أن "هذه الإجراءات من شأنها محاصرة الشعب الفلسطيني، وزيادة أزماته على الصعد كافة"، داعين إلى "إعطاء اللاجئين الفلسطينيين حقوقهم الإنسانية والاجتماعية، الأمر الذي من شأنه تعزيز أوضاعهم وصولا إلى إنجاز تحرير فلسطين والعودة إليها".

 

...و"القوات": وزير العمل ماض في خطته

 

وفي المقابل صدر عن الدائرة الإعلامية في "القوات اللبنانية" البيان الآتي: "دأبت بعض الوسائل الإعلامية في اليومين الأخيرين على توزيع أخبار مفبركة ومغلوطة تماما ومفادها ان وزير العمل كميل أبو سليمان تراجع عن التدابير التي كان قد اتخذها لتنظيم العمالة الأجنبية في لبنان ومن ضمنها العمالة الفلسطينية. نلفت النظر بان هذه الأخبار مفبركة وكاذبة ومغلوطة تماما، وبان وزير العمل ماض في تنفيذ التدابير التي اتخذها، لان القوانين اللبنانية المرعية الإجراء تلزمه بذلك".

 

وذكِّرت الدائرة بان "وزير العمل كان أكد مرارا وتكرارا وفي أكثر من موقف وتصريح ومقابلة مواصلته تطبيق الخطة التي وضعها تنفيذا للقانون اللبناني. وتأسف للتضليل المتعمّد من قبل بعض الوسائل الإعلامية وتؤكد ان هذه الأخبار عارية من الصحة تماما، وان خطة وزير العمل مستمرة".

 


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

 

 

   

        

  

 

  

 

 

 

 

 

  

      

 

 

      

 

 

 

    

      

 

 

 

 

 

 

 

 

  

  

    

    

   

        

        

               

     

    

         

   

           

 «  كانون الأول 2019  » 
MoTuWeThFrSaSu
 1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031 
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development