الخميس 15 ربيع الثاني 1441 هـ الموافق 12 كانون الأول 2019 م

العريضي: القانون يجب أن يطبق بعدالة وبلا استنساب .. أبو الحسن: على الحكومة النظر بملف قبرشمون واتخاذ القرار

تاريخ الإضافة الثلاثاء 16 تموز 2019 7:00 ص    عدد الزيارات 72    التعليقات 0

      

 

الحياة - واصل وفد "اللقاء الديموقراطي" والحزب "التقدمي الاشتراكي" جولاته على المسؤولين اللبنانيين. وزار وفد ضم الوزيرين اكرم شهيب ووائل ابو فاعور، والنواب بلال عبد الله، هادي ابو الحسن، فيصل الصايغ، هنري حلو وأمين السر العام للحزب "التقدمي" ظافر ناصر، وحسام حرب مستشار رئيس "اللقاء الديموقراطي" تيمور جنبلاط، أمس (الإثنين) رئيس الحكومة سعد الحريري .

 

وقال ابو الحسن: "تأتي زيارتنا اليوم ضمن سياق العلاقة التاريخية التي تربط المختارة ببيت الوسط والزعيم الوطني وليد جنبلاط بالرئيس الحريري، وجئنا اولا لتأكيد الدور المتميز الذي يقوم به الرئيس الحريري مع كل المخلصين من اجل معالجة الوضع الاقتصادي والمالي وإنقاذ واقع البلد. واصلنا في هذا اللقاء بحث ما كنا بدأناه في الحكومة، ومن ثم في لجنة المال والموازنة، وبطبيعة الحال يأتي هذا اللقاء تتويجا للنقاش الذي استمر طويلا وتناول الكثير من مواد الموازنة. ان زيارتنا اليوم هي لتأكيد أهمية ان تخرج موازنة متوازنة تحمي بطبيعة الحال الطبقات الشعبية وتؤمن ضبط نسبة العجز في الموازنة".

 

أضاف: "لقد أبدينا كل الملاحظات التي لدينا للرئيس الحريري، وسيستكمل النقاش في الموازنة التأسيسية للعام 2020، وسنكون غدا في الجلسة النيابية وسنطلق موقفا مسؤولا حريصا على ان تصدر موازنة تضبط العجز اولا، وتراعي تطلعات الحكومة والمجلس النيابي، للخروج بأقل ضرر ممكن على الطبقات الشعبية وعلى ضبط العجز في الموازنة. كان موقف الرئيس الحريري متفهما كالعادة، ودائما ستستمر العلاقة في الاتجاه الايجابي، وكل نقاش يجري بشكل مباشر مع دولة الرئيس وضمن الحكومة من خلال وزراء اللقاء الديموقراطي".

 

وعما اذا تم التطرق الى حادثة الجبل وأين أصبح الملف؟ اجاب: "اعتقد اننا متفاهمون مع الرئيس الحريري، والتفاهم يقوم على القواعد الأساسية، والقاعدة الأساسية تقول ما اعلنه رئيس الحزب باننا نلتزم القانون. الدولة كانت وستبقى ملاذنا، وعلى الجميع ان يلتزم هذا الامر. ومنذ اللحظة الاولى قمنا بتسليم كل المطلوبين لدينا، وعلى الفريق الآخر ان يقوم بتسليم كل المطلوبين لديه، ولنطلق يد الاجهزة الامنية والقضائية بالتحقيق، بعدها يرفع الامر الى مجلس الوزراء وينظر في الحادثة وتوصيفها والى أي اتجاه يجب ان تذهب، ولا قلق لدينا على الاطلاق من هذا الامر، وكل الثقة بالأجهزة الامنية والقضائية".

 

وعند دريان

 

وللغاية ذاتها التقى مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، في دار الفتوى، وفدا من "اللقاء" و"التقدمي" برئاسة الوزير السابق غازي العريضي وعضوية النواب: هنري حلو، عبدالله، الصايغ، ناصر، حرب ومفوض الإعلام رامي الريس.

 

وقال العريضي: "اللقاء مع صاحب السماحة مميز ومثمر، مميز في حضرة شخص يتمتع بالحكمة والإدراك الكبير لمجريات الأمور في البلد وما يحيط به، وبالخطاب الهادئ والقوي بحيث يجب ان يكون قويا، الخطاب الهادئ الحريص على مرتكزات الوحدة الوطنية، الوحدة الإسلامية، وعلى المصالحة بين اللبنانيين عموما وفي الجبل خصوصا بكل أطياف أبناء الجبل، وهو الذي ساهم في مباركة مداميك المصالحة يوم زار المختارة والبطريرك الراعي بعد إنجازها على يد البطريرك الراحل صفير والزعيم الوطني وليد بك".

 

أضاف: "اليوم أكدنا مجددا أمام سماحته، وهذا موضع توافق بطبيعة الحال بيننا وبينه على أهمية الاحتكام الدائم إلى مرجعية الدولة، إلى مؤسسات الدولة، الى القانون الذي يجب أن يطبق بشكل عادل من دون استنساب، وهذا يتجاوز وضع الشروط لتطبيق القانون ويتناقض مع وضع المؤسسات الأمنية أو القضائية في وجه بعضها بعضا، كما حصل، وكما نرى محاولات من هنا أو هناك، لان التشكيك بمؤسسات أمنية من أي مسؤول، من قبل أي شخص حريص على التحقيق وعلى الأمن والاستقرار وعمل المؤسسات وتكريس سلطة الدولة، هو نقيض هذه التوجهات، واذا سلكت الأمور هذا الدرب بطبيعة الحال ستكون الفوضى ونحن لا نريدها على الإطلاق".

 

"شعارنا الاحتكام الى مرجعية الدولة ومؤسساتها"

 

وتابع: "الحادثة الأخيرة وقبلها، كان شعارنا الدائم الاحتكام الى مرجعية الدولة ومؤسساتها، ودعوة الجميع الى التزام خطاب هادئ عقلاني يعبر عن مواقفنا السياسية، عن الرؤى المختلفة بين بعضنا بعضا في لبنان لكن من دون أن يستفز احد احدا في أي موقع من المواقع، البلد لا يحتمل، وشهدنا هذا الأمر وانعكاسات مثل هذه السياسات او هذه الخطابات".

 

وعن صحة المعلومات التي تقول انه لا يمكن انعقاد مجلس الوزراء في ظل التوتر والاحتقان السياسي أجاب: "هذه ليست معلومات، هذا واقع قائم له ارتباط مباشر بصلاحيات رئيس الحكومة، رئيس الحكومة هو الذي يوجه دعوة الى عقد جلسة لمجلس الوزراء، وقال كلاما واضحا في هذا الصدد إنه يريد تهيئة الأجواء الملائمة لانعقاد مثل هذه الجلسة، إضافة الى موقفه السياسي الواضح. وهو كما قال لنا في اللقاء الأخير معه، سيجري سلسلة اتصالات سياسية مع كل الاطراف من دون استثناء ليعبر عن رأيه في ما يجري وعن سبل الخروج من هذه الأزمة التي لا بد من الخروج منها بتفاهمات لا تعكر صفوها أو طريقها للوصول الى خاتمة يبحث عنها الرئيس الحريري مع غيره من المسؤولين، لا تعكر صفو هذه المحاولات تصريحات من هنا أو مواقف من هناك عالية النبرة أو تضع شروطا في هذا الاتجاه أو ذاك".

 

اضاف: "يجب ان ندرك جميعا ان لبنان هو بلد التنوع، وان التنوع هو ميزة لبنان ونكهته وضمان استمراره، وتلازم بين استمرار ووجوده، وهذا التنوع. عندما نقول تنوعان نقول حرية الرأي والتعبير والمعتقد التفكير، لا نضع شروطا على بعضنا فيما سيقول هذا الطرف او ذاك في هذا الشأن او ذاك".

 

"جاهزون للقيام بكل ما يطلب منا"

 

وحول موضوع الخروق في الخطابات، وقول النائب طلال أرسلان عن أن حق الشهداء سيؤخذ، واستباحة الساحات زمنه قد ولى، والأمان سيعود او سيفرض على الجبل، في حين انتم تطالبون بالتوجه الى القانون، أجاب: "هذا الأمر ليس جديدا، في كل الحالات نأمل أن تتلاقي الإرادات على مرجعية الدولة، الوصول الى امن واستقرار، والوصول الى حسن سير عمل المؤسسات والى إنتاجية في السياسة والأمن والمال والاقتصاد وفي معالجة قضايا الناس هو الاحتكام الى مؤسسات الدولة وتفعيل عملها، نحن جاهزون للقيام بكل ما يطلب منا، وقد بادرنا في هذا الاتجاه، وبالتالي اذا سلكنا هذا الطريق يتحقق امن واستقرار في كل لبنان ونذهب الى عمل مشترك لمزيد من الإنتاجية في البلد".

 

وعن لذين يحاولون النيل من زعامة وليد بك جنبلاط؟ أجاب: "اقرأوا التاريخ".

 

شهيب: سوق الغرب ستبقى بعيدا عن أي خطاب لا يشبهها

 

وفي السياق أكد وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب خلال رعايته حفل افتتاح الجامعة الصيفية للأنظمة والبيئات الذكية 2019 الذي تقيمه جامعة البلمند "كلية عصام فارس للتكنولوجيا" في سوق الغرب، أن "سوق الغرب كانت وستبقى الحاضنة لأبناء الجبل كل الجبل، سوق الغرب العلم والثقافة والمعرفة والتلاقي بعيدا عن تداعيات خطاب أقل ما يقال فيه: لا يشبهها ولا يشبه ابناء هذه المنطقة ولن أزيد".

 


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

 

 

   

        

  

 

  

 

 

 

 

 

  

      

 

 

      

 

 

 

    

      

 

 

 

 

 

 

 

 

  

  

    

    

   

        

        

               

     

    

         

   

           

 «  كانون الأول 2019  » 
MoTuWeThFrSaSu
 1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031 
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development