الخميس 5 ربيع الثاني 1440 هـ الموافق 13 كانون الأول 2018 م

اللواء عثمان: أصحاب الحق باستعمال السلاح لم يطلقوا النار لتجاوز المشاكل بالطرق القانونية

تاريخ الإضافة الخميس 6 كانون الأول 2018 8:28 ص    عدد الزيارات 28    التعليقات 0

      

 

الحياة - رد المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان على الحملة ضده وضد قوى الأمن الداخلي لاسيما من قبل الوزير السابق وئام وهاب في شأن أحداث بلدة الجاهلية السبت الماضي بطريقة غير مباشرة أمس بالقول إن "لعنصر قوى الأمن حق بالتأكّد من هوية أي شخص وحق في التفتيش وحق في التوقيف في حال الجناية المشبوهة وحق استعمال السلاح ضمن شروط".

 

واعتبر أنه "لا يمكن للمواطن أن يتذرّع بجهله للقوانين، الحق هو حق وبالتالي أصحاب الحق باستعمال السلاح بالأمس لم يطلقوا النار(في اشارة الى حادثة الجاهلية) لأنهم يريدون تجاوز كل المشاكل بالطرق القانونية والالتزام التام بالاشارات القضائية".

 

وكان اللواء عماد عثمان يتحدث في مؤتمر حول إنجازات "قوى الأمن الداخلي" في اليوم العالمي لحقوق الانسان نظمته في حضور سفيرة الاتحاد الأوروبي في لبنان كريستينا لاسن، فقال: "جعلنا من حقوق الإنسان مادة تدريبيّة في معهدنا لحمايتها من الإنتهاك وعملنا على اقتراحات قوانين وسهرنا على تطبيقها"، مضيفا "قوى الأمن الداخلي تقوم بعملها على كل الأراضي اللبنانيّة لضبط الجريمة، والشعب اللبناني شعر بالتقدم الذي عملت عليه "قوى الأمن" وما نقوم به هو خدمة للمجتمع".

 

وقال: "نحن نبدأ تحقيقاتنا بناء لإشارة قضائية وننهيها كما بدأناها"، موضحا أن "توقيف الأشخاص حق تنفيذا لمذكرة عدلية أو تلقائيا في حال الجناية المشهودة".

 

ومجلس القضاء الأعلى يوضح

 

وردا على ما ورد في بعض وسائل الإعلام، في شأن إعطاء الإشارات القضائية في قضية الوزير السابق وئام وهاب، أوضح المكتب الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى أن "احدا من المحامين العامين لدى محكمة التمييز لم يتخذ أي أجراء في القضية المذكورة". وأهاب بالجميع "توخي الدقة والموضوعية حين نقل الاخبار القضائية".

 

وتعليقا على أحداث الجاهلية، قال عضو المكتب السياسي في "تيار المستقبل" النائب السابق مصطفى علوش إنها "ليست سببا بل نتيجة طبيعية للحماية التي يؤمنها "حزب الله" للسلاح الذي يملكه حلفاؤه، ما يدفع كل خارج عن القانون الى ممارسة شذوذه ومن ثم الاحتماء في كنف الحزب بوجه الدولة"، مشيرا إلى أن "رئيس الجمهورية هو القائد الاعلى للقوات المسلحة، وبالتالي لديه القدرة على محاسبة كل من يفتعل عملا عسكريا يخل بالسلم الاهلي أو يتعدى على القوانين".

 

وكان تلفزيون "المستقبل" أشار إلى أن الكاميرات المثبتة في دارة وهاب سلمت إلى المحققين في إطلاق النار الذي حصل أثناء وجود قوة من "شعبة المعلومات" في قوى الأمن إلى الجاهلية، خالية من أية أفلام وأن وهاب ادعى أنها لا تعمل ولا تصور. كما أن التلفزيون بث صورا لوهاب وهو يضحك أثناء استقباله وفد "حزب الله" لتعزيته بوفاة مرافقه محمد أبو دياب.

 

ومساء أمس قال وهاب في مؤتمر صحافي إن "الاستقرار في الجبل خط أحمر كبير ودمنا حرام على المعتدي وحرام علينا". وأضاف: "لتكن الدولة حكما علينا والقانون الغطاء الذي يظللنا جميعا ولا عداوة بيننا وبين إخواننا في "الحزب التقدمي الاشتراكي" بل خصومة سياسية نريدها تنافسا شريفا".

 

وقال: "لدينا شهودنا كيف تم اطلاق النار ومن لديه كاميرات فليُخرجها الى العلن".

 

وكرر الهجوم على الرئيس المكلف سعد الحريري قائلا: "لم أعد أعرف إذا كان يصلح لرئاسة الحكومة". ودعا إلى توزير النائب طلال أرسلان في الحكومة.

 


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

 

 

   

        

  

 

  

 

  

  

 

   

صدر العدد الجديد من مجلة كل الفصول

 

 

    

 

  

 

    

 

 

 

  

 

 

   

    

 

 

    

 

  

        

            

 

 

     

 

 

  

        

   

         

 «  كانون الأول 2018  » 
MoTuWeThFrSaSu
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31 
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development