الأحد 10 ربيع الأول 1440 هـ الموافق 18 تشرين الثاني 2018 م

الدولة تستعيد هيبتها من أصحاب المولّدات

تاريخ الإضافة الخميس 8 تشرين الثاني 2018 6:41 ص    عدد الزيارات 25    التعليقات 0

      

 

الحياة - أكد وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية سليم جريصاتي «مواجهة محاولة لَيّ ذراع الدولة بقوة القانون»، وذلك رداً على خطوة أصحاب المولدات الكهربائية غروب أول من أمس، إطفائها لمدة ساعتين مغرقين الناس في العتمة احتجاجاً على إلزامهم تركيب عدادات وتسعيرة تحددها وزارة الاقتصاد.

 

ووصف جريصاتي في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الأعمال رائد خوري «ما حدث بالأمس بأنه تمرد على السلطة العامة وتعد على حقوق المواطنين، وهذا القطاع هو أمر واقع». وقال: «هناك منظومة مافيوية تتحكم بهذا القطاع، وأدعو البلديات لتسطير محاضر ضبط بحق المخالفين، وهناك سعي لضرب هيبة الدولة، وهذا الأمر لن يحدث في ظل هذا العهد والدولة أقوى من الجميع».

 

وأعلن «التدرج في الخطوات التي تتيحها القوانين المرعية في حق أصحاب المولدات الذين لم يمتثلوا، وعلى أصحاب المولدات الذين لم يمتثلوا بعد للقرار ألا يعتقدوا أننا سنكتفي بالعقوبة، بل سنقوم بخطوات تصعيدية قد تصل إلى مصادرة المولدات وفق القانون».

 

وأكد أن «القضاء تحرك تجاه التمرد الذي حصل من أصحاب المولدات والملاحقة القانونية ستكون وفق مواد جرمية»، مشيراً إلى أن «النائب العام التمييزي باشر بالاستنابات اللازمة»، وقال:» طلبت اتخاذ الإجراءات بالمشاركين والمحرضين الذين قطعوا عن المواطنين الكهرباء».

 

وشدد خوري على أنه «ممنوع أن يقوم صاحب المولد بابتزاز المواطن الذي من حقه أن يركب عداداً من دون كلفة إضافية».

 

وكان جريصاتي وجه أمس، كتاباً إلى النائب العام لدى محكمة التمييز القاضي سمير حمود طلب فيه «إجراء التعقبات في شأن أصحاب المولدات الكهربائية المؤتمرين والمشاركين بقطع الإمداد بالتيار الكهربائي، واتخاذ الإجراءات اللازمة بالسرعة القصوى الممكنة، تمهيداً للحكم بأقصى العقوبات على جميع الفاعلين والمتورطين في هذا الإجرام العمدي».

 

ووصف ما فعله هؤلاء بأنه «تعد على الحقوق والواجبات المدنية وحرية العمل والتمرد على السلطة العامة، واغتصاب ملك عام، ومخالفة التدابير الصادرة عن السلطة».

 

وسمى بعض «هؤلاء المرتكبين الذين عقدوا مؤتمراً صحافياً لـ «التحذير والتهديد والإيعاز لزملائهم بقطع التيار الكهربائي لمدة ساعتين عن المواطنين والمقيمين في بيوتهم ومتاجرهم ومصانعهم وسائر أماكن عملهم، فضلاً عن مرافق حيوية أخرى». ومن هؤلاء من هو موجود في الضاحية الجنوبية وقضاء بعبدا وقضاء كسروان.

 

وسطرت بلدية برج حمود محضري ضبط بحق مخالفين إثنين من اصحاب المولدات «لاطفائهما المولد الكهربائي الخاص بهما بهدف ابتزاز المواطنين والضغط عليهم». إلا أن أحدهما تحدث عن عطل أصاب المولد وأنه تحت القانون.

 

ونظمت بلدية الحدت محاضر بحق 15 شخصاً من أصحاب المولدات للسبب نفسه.

 


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

 

   

        

  

 

  

 

  

  

 

   

صدر العدد الجديد من مجلة كل الفصول

 

 

    

 

  

 

    

 

 

 

  

 

 

   

    

 

 

    

 

  

        

            

 

 

     

 

 

  

        

   

         

 «  تشرين الثاني 2018  » 
MoTuWeThFrSaSu
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930 
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development