الأربعاء 27 جمادى الأولى 1441 هـ الموافق 22 كانون الثاني 2020 م

مبارك ونجلاه طلقاء في ذكرى الثورة

تاريخ الإضافة الجمعة 23 كانون الثاني 2015 6:48 ص    عدد الزيارات 367    التعليقات 0

      


الحياة _ ستمر الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير العام 2011، والرئيس المصري السابق حسني مبارك اضافة الى نجليه علاء وجمال طلقاء، بعد تسوية مواقفهم القانونية في كل القضايا التي اتهموا فيها، وأوقفوا بسببها بعد أسابيع من تنحي مبارك في 11 شباط (فبراير) من العام 2011.

وقررت محكمة جنايات القاهرة أمس إطلاق علاء وجمال مبارك «بضمان محل إقامتهما»، على ذمة إعادة محاكمتهما في اتهامهما ووالدهما بالاستيلاء على أكثر من 125 مليون جنيه (الدولار يعادل نحو 7.5 جنيه) من المخصصات المالية للقصور الرئاسية. وجاء قرار المحكمة في ضوء التظلم المقدم من محاميهما فريد الديب على استمرار حبسهما على ذمة القضية، إذ طالب الديب بإخلاء سبيلهما بعدما أصدرت محكمة النقض في 13 كانون الثاني (يناير) الجاري، حكماً بإلغاء الحكم السابق صدوره من محكمة الجنايات بمعاقبتهما بالسجن المشدد لمدة 4 سنوات لكل منهما ومعاقبة والدهما حسني مبارك بالسجن المشدد لمدة 3 سنوات في تلك القضية.

وبحسب الإجراءات، ستتلقى مصلحة السجون صيغة الحكم، ثم تخاطب النيابة العامة للتأكد من عدم اتهام نجلي مبارك في أي قضايا أخرى قبل إطلاقهما.

وشرح مصدر قضائي الموقف القانوني لمبارك ونجليه، وفي محصلته أن الثلاثة أصبحوا بعد حكم الأمس طلقاء، ما لم توجه لهم سلطات التحقيق اتهمات في أي قضايا أخرى.

وأوضح أن علاء وجمال مبارك «مُخلى سبيلهما في كل القضايا المتهمين فيها، إما لاستنفاد مدة الحبس الاحتياط، أو بقرار من المحكمة التي تباشر التحقيق في تلك القضايا»، لافتاً إلى أن النجلين حصلا على حكم بانقضاء الدعوى الجنائية في ما يخص اتهامات الفساد التي كانا يواجهانها في المحاكمة التي عُرفت بـ «محاكمة القرن»، المتعلقة بقتل المتظاهرين في 25 يناير، وفساد مالي، وأخلت المحكمة سبيلهما في قضية «تلاعب في البورصة»، وفي قضايا أخرى تم دفع مبالغ مالية لتسويتها، مثل «هدايا الأهرام»، لافتاً إلى أن «جرائم الضرر» يبيح القانون تسويتها بعد دفع هذا الضرر المادي، وأخيراً قضت المحكمة بإطلاقهما في قضية قصور الرئاسة التي ألغت محكمة النقض الحكم بحبسهما فيها.

وأضاف المصدر أن القضية الأخيرة كان أُلغي الحكم الصادر ضد علاء وجمال مبارك فيها، لكن النيابة كانت قررت حبسهما على ذمة التحقيقات وإحالتهما إلى محكمة الجنايات محبوسين، وبعد إلغاء حكم المحكمة، عاد المتهمان إلى «الحالة التي سبقت صدور الحكم»، وهى الحبس، بحسب قانون الإجراءات الجنائية.

وأشار إلى أن إطلاقهما استلزم استئنناف محاميهما على قرار النيابة بحبسهما. وأضاف: «بحسب القانون، لا يتم الاستئناف على استئناف»، أي أن ليس من حق النيابة التظلم على قرار المحكمة إطلاق علاء وجمال مبارك.

وقال مصدر في النيابة العامة إن فريقاً قانونياً يراجع حيثيات الحكم للتصرف فيه، وأيضاً تتم مراجعة مدد الحبس الاحتياط لهما، قبل صدور تصرف قانوني بشأنهما.

وأوضح المصدر القضائي أن حسني مبارك يعد طليقاً منذ ألغت محكمة النقض الحكم الصادر ضده في قضية قصور الرئاسة، لأنه بحسب القانون «يعود إلى الحالة التي كان عليها قبل صدور الحكم بحبسه»، وهو كان محالاً إلى المحكمة مخلى سبيله في هذه القضية، ومحبوساً على ذمة قضايا أخرى تمت تسويتها.

وأكد محامي مبارك ونجليه أن علاء وجمال أمضيا فترة الحبس الاحتياط المقررة قانوناً في كل القضايا التي حكوما فيها، والقانون يوجب إطلاقهما.

وأوضح مصدر في النيابة العامة أن التعديل القانوني الأخير الذي تم بموجبه، عدم وضع حد أقصى للفترة الزمنية للحبس الاحتياط، لا ينطبق على مبارك ونجليه، لافتاً إلى أن القانون كان ينص على أن تكون فترة الحبس الاحتياط القصوى عامين بالنسبة للاتهامات التي تصل العقوبة فيها إلى الإعدام أو السجن المؤبد، وتم تعديل هذا البند القانوني، ليتم السماح بتمديد فترات الحبس الاحتياط، بلا سقف زمني، أما بالنسبة لبقية الجرائم التي لا تصل عقوبتها إلى حد الإعدام والمؤبد، مثل قضايا المال العام، فلا يجوز حبس المتهم فيها احتياطياً لأكثر من 18 شهراً.

وقال المصدر القضائي إن مبارك ونجليه لن يكون مسموحاً لهم مغادرة البلاد، لخضوعهم للمحاكمة في قضايا عدة.

وقالت محكمة جنايات القاهرة أمس إنه ثبت لها أن علاء وجمال مبارك وحدهما «لا يزالان محبوسين احتياطاً على ذمة قضية القصور الرئاسية»، وأنهما أمضيا مدة الحبس الاحتياط المقررة قانوناً، التي يتعين عدم تجاوزها، وفقاً لقانون الإجراءات الجنائية. وأضافت: «أصبح الإفراج عنهما حتمياً بانقضاء مدة الحبس الاحتياط».


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

 

 

   

        

  

 

  

 

 

 

 

 

  

      

 

 

      

 

 

 

    

      

 

 

 

 

 

 

 

 

  

  

    

    

   

        

        

               

     

    

         

   

           

 «  كانون الثاني 2020  » 
MoTuWeThFrSaSu
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031 
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development