السبت 21 رمضان 1440 هـ الموافق 25 أيار 2019 م

مدير متحف ريو دي جانيرو يطلب دعماً مالياً طارئاً بعد أشهر من الحريق

تاريخ الإضافة الأربعاء 8 أيار 2019 9:40 م    عدد الزيارات 61    التعليقات 0

      

 

أ ف ب – طلب مدير المتحف الوطني في ريو دي جانيرو ألكسندر كيلنر أمس مزيداً من الدعم المالي من الحكومة في الجهود لحفظ القطع التي طمرها الركام بعد الحريق الذي أتى على جزء كبير من المتحف في أيلول (سبتمبر).

 

وقال كيلنر على هامش تقديم 27 قطعة من المجموعة المصرية أفلتت من الحريق: "أريد توجيه رسالة إنذار لوزارة التربية. من دون الوزارة، لن يبقى لدينا متحف وطني".

 

وأضاف: "نحن في حاجة لمليون ريال برازيلي (252 ألف دولار) بصورة طارئة لكي نتنفس الصعداء. ننتظر اتصالاً مباشراً من الوزير. فليزورونا أو لنزرهم كي نريهم ما نفعله(...) المجتمع البرازيلي تيتّم من دون المتحف الوطني وأمام هذه الحكومة فرصة ذهبية لإعادته".

 

ولم ترد وزارة التربية على طلب "فرانس برس" الحصول على تعليق بشأن هذه التصريحات.

 

وكانت الوزارة خصصت عشرة ملايين ريال برازيلي (2,52 مليون دولار) لأعمال الطوارئ بهدف الحفاظ على هيكلية المبنى غداة الكارثة التي وقعت خلال عهد الرئيس البرازيلي ميشال تامر (يمين الوسط) سلف الرئيس الحالي جايير بولسونارو (يمين متطرف).

 

ومذاك، لم يحصل المتحف على أي أموال عامة أخرى لتمويل أعمال النبش التي سمحت باستعادة 2700 قطعة من بين الأنقاض بفضل العمل الدقيق لعلماء الآثار.

 

ومن أصل 2700 قطعة تمت استعادتها بعد الحريق، 200 هي جزء من المجموعة المصرية. وقدمت منها 27 قطعة أمس بينها تمائم كانت موجودة في ناووس.

 


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

 

 

   

        

  

 

  

 

 

 

 

 

  

      

صدر العدد الجديد من مجلة كل الفصول

 

      

    

      

 

 

 

  

 

    

    

  

       

        

              

     

    

        

   

  

         

 «  أيار 2019  » 
MoTuWeThFrSaSu
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031 
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development