الأحد 10 ربيع الأول 1440 هـ الموافق 18 تشرين الثاني 2018 م

قتل فتاة في التاسعة وأحرق جثتها

تاريخ الإضافة الأربعاء 3 تشرين الأول 2018 3:02 م    عدد الزيارات 124    التعليقات 0

      

 

أ ف ب - أثارت جريمة قتل فتاة في التاسعة من العمر وحرق جثتها في حديقة منزل في شمال كولومبيا، موجة استنكار في أوساط الكولومبيين، وفي مقدّمهم الرئيس إيفان دوكي، الذي غرّد: «بصفتي كولومبياً وربّ عائلة، أندّد أشدّ التنديد باغتيال هذه القاصر»، معرباً عن «التضامن» مع عائلة الطفلة وطالباً من «السلطات تسريع وتيرة التحقيق لإحقاق العدالة».

 

وكانت الفتاة قتلت ثمّ أحرقت جثتها الجمعة في بلدة فونداسيون التابعة لمقاطعة ماغدالينا على الساحل المطلّ على البحر الكاريبي، وفقاً لما أفاد المدّعي العام في المقاطعة فيسنته غوسمان، مندداً «بهذا العمل الفظيع والوحشي».

 

وقد أبلغت عائلة الفتاة عن اختفائها الجمعة وراحت تبحث عنها مع السلطات. وأوضح المدّعي العام أن «الناس رأوا دخانا يتصاعد من المنزل الذي تفوح منه رائحة لحم محروق».

 

وأكّد صاحب المنزل للشرطة أن كلباً عضّ الفتاة وهو قتل الحيوان وأحرق جيفته، غير أن الشرطيين عثروا على أشلاء بشرية لدى تفتيشهم الموقع.

 

وأوقف المشتبه به، وهو سائق شاحنة سبق أن أدين بتهمة الضرب والعنف الزوجي، ونقل إلى سجن سانتا مارتا. وفي حال إدانته، قد تفرض عليه عقوبة قصوى مدّتها السجن 60 سنة. وفي كولومبيا، يقتل قاصران كل يوم، وقد اغتيل 457 طفلاً ومراهقاً بين كانون الثاني (يناير) وآب (أغسطس)، وفقاً لخدمة الطبّ الشرعي.

 


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

 

   

        

  

 

  

 

  

  

 

   

صدر العدد الجديد من مجلة كل الفصول

 

 

    

 

  

 

    

 

 

 

  

 

 

   

    

 

 

    

 

  

        

            

 

 

     

 

 

  

        

   

         

 «  تشرين الثاني 2018  » 
MoTuWeThFrSaSu
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930 
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development