الأحد 17 رجب 1442 هـ الموافق 28 شباط 2021 م

خبراء يحثون مرضى ارتداد حمض المعدة بالكويت على تجنب مهيجات المرض

تاريخ الإضافة الأربعاء 7 تشرين الأول 2015 9:15 م

 الدكتور أحمد الحكيم يعدّد الأطعمة غنية الدسم والتوابل والمشروبات الغازية والتدخين وعدم التقيُّد بالدواء من بين أهم الأمور التي تؤثر في إدارة المرض  - مدينة الكويت، الكويت - حثت اليوم «سينفا»، الشركة الدوائية الإسبانية الريادية، مرضى ارتداد حمض المعدة على تجنُّب مهيجات المرض بالاستعانة بأساليب بسيطة متاحة من أجل الحد من شدة أعراضه.  ويُعَدُّ مرض الارتجاع المعِدي-المريئي (GERD)، الذي يُعرف أيضاً بارتداد حم...

تتمة »

بالصور .. حكايات إنسانية على لسان لاجئين سوريين في ألمانيا ..

تاريخ الإضافة السبت 3 تشرين الأول 2015 11:41 م

  هنى جدور - ع . ر  : يعتقد الكثير من الآجئين أن المانيا ستنهي معاناة حرب وستدمل الجروح وسيصحوا من حلم القتل والدمار والإغتصاب وقطع الرؤوس .لكن الحلم يتبدد من اللحظات الأولى بمجرد دخوله معترك الكامب أو السكن المختلط الذي يجمع كل الألوان الممزوجة بكل اللغات منادية : " أنا سوري " !!حالة لن تعيها الا أن عشتها ولمستها ملمس اليد .تقول السيدة " ميادة " أم لطفلين : بقينا ما يقارب الأسبوع وزوجي وولدي ننام على سرير مصنوع...

تتمة »

28 أيلول 1970 ... بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الإثنين 28 أيلول 2015 2:12 م

  - منتصف ليل 27 أيلول من العام 1970 عاد الرئيس جمال عبد الناصر إلى منزله من فندق الهيلتون حيث كان يقيم أثناء مؤتمر القمة العربية والذي سمّي بمؤتمر القاهرة- 1970 عقد هذا المؤتمر غير العادي في 23 أيلول 1970 في القاهرة، على إثر الاشتباكات العنيفة في الأردن بين الأردنيين والفلسطينيين. وقاطعته سوريا والعراق، والجزائر، والمغرب. وصدر عنه بيان ختامي، وأهم قراراته: - الإنهاء الفوري لجميع العمليات العسكرية من جانب القوات المسلحة الأردنية وقوات ا...

تتمة »

إنطلقت ... إنتصرت ... فذابت ! ... بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الأربعاء 16 أيلول 2015 2:37 م

 - إن الإجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982 ، وما سبقه من حروب أهلية واقتتال داخلي طائفي ، وما ترافق معه من خيبات وتنازلات ، قد شكّل عنصراً أساسياً جديداً في الكثير من المتغيرات على الساحة اللبنانية .في ظل تفاقم الحرب الأهلية ، وما نتج عنها من تعقيدات في الوضع اللبناني ، وما أصاب الثورة الفلسطينية من خلل في علاقاتها وتحالفاتها مع القوى الوطنية اللبنانية ، والصراعات المدمّرة التي كانت تسود هذه العلاقات ، كان العدو الصهيوني يزداد طموحاً في ...

تتمة »

راح البلد يا ولد !.. - بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الجمعة 11 أيلول 2015 7:07 م

 راح البلد يا ولد !.. هالبلد ياولدحجمو زغيربس بيحمل هموم كتيرناسو غرقانة بمشاكلصعبة وما إلها تدبيرمن إجتماعيلَ سياسيلَ إقتصاديالوضع كلّو تعتيربهالبد يا ولدالحراميأستاذ كبيروالأستاذ الحقيقيمعتّر فقيربيركض ورا اللقمةواللقمة قدّاموبتهرب وبتطيربهاللبد يا ولدغرّقوك بلعبة الطوايفوخلّوك من خيّك خايفماشي عم تحكي حالكودمار البلد مش شايفراح البلديا ولدلا كهربا ولا مَيْ ولا عيشي متل الخَلق راح البلديا ولد وبعدك عايش ب...

تتمة »

Ghanaian migrant youth: reasons for migration never to return

تاريخ الإضافة الأربعاء 19 آب 2015 9:30 م

 In an increasingly globalised world, intercontinental migration has become a cultural norm and an aspiration amongst the youth of Sub-Saharan Africa. Recent research published in Journal of Youth Studies examined a group of pre-migrant Ghanaian undergraduates’ intent on entering the diaspora. Dako-Gyeke studies key motivators for migration, popular destinations and challenges facing return migrants. Why do many migrants plan to leave ...

تتمة »

أبو معروف ... بعد واحد وخمسين عاماً من العمر !.. بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة السبت 25 تموز 2015 5:18 م

 ... بعد واحد وخمسين عاماً من العمر ، وأكثر من سبعة وعشرين عاماً من الحياة في خضم العمل السياسي والنضالي والإجتماعي والمعارك والتقلبات الطائفية والمذهبية غادرنا مصطفى معروف سعد ... فإنّ حياة الإنسان لا تُقاس بطولها فقط ، إنما بمدى امتلائها وخصبها وصخبها وفاعليتها ، فإنّ سنوات مصطفى سعد القليلة تجاوزت الكثير بفضل الأحداث المضغوطة التي عصفت بالبلاد ... لقد ولد في العام 1951 أي قبل ثورة عبد الناصر بعام واحد ، وبفضل علاقة الوالد بالثورة الن...

تتمة »

كي تكون فنانا ً ! ... بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الإثنين 1 حزيران 2015 9:46 م

إنّ داخل كلّ إنسان فناناً ، ولكن الظروف الإجتماعية والإقتصادية قد لا تهيّئ لهذا الفنان فرصة للإنطلاق ،لذا لا بدّ من ظروف صحيّة ترتفع عنها الضغوط الماديّة والمعنوية لينطلق الفنان ويعيش ... كي تكون فناناً رائعاً أو عالِماً عظيماً يتحتم عليك أن تعرف أكثر الأشياء في العلم ، مثال على ذلك ألبرت أينشتاين ، فقد كان عالِماً وفناناً وإنساناً وثوريّاً في الوقت ذاته ، وكان عازفاً رائعاً وقارئاً ممتازاً ومثقفاً عالميّاً ومفكراً قبل أن يكون عالِماً ، وحلم...

تتمة »

وين المفتاح يا با ؟! .. بقلم الأستاذ " خليل إبراهيم المتبولي "

تاريخ الإضافة الجمعة 15 أيار 2015 3:28 م

( حوار بالعامية الفلسطينية )  الأب : يا با محمود وين المفتاح ؟الإبن : أي مفتاح يا  با ؟!الأب : المفتاح لي عطانا ياه جدّك قبل ما يموت الإبن : مفتاح ؟!الأب : عزا ... مَالك ؟.. مفتاح دارنا الإبن : ليش نحنا إلنا دار يا  با ؟!الأب : أُسكت وَلَه ... إيه  إلنا  دار وبيّارة ...الإبن : ( يضحك ) وبيّارة كمان ؟ خَلص يا با خلص الأب : وَلَه إيش  لي خلص ؟ تخلص روحك .الإبن : تخلص روحي ؟ إذا خلصت روحي مين بيعطيك المفتاح وبحافظ ...

تتمة »

كتب خليل إبراهيم المتبولي " في الذكرى ! "

تاريخ الإضافة الإثنين 13 نيسان 2015 4:23 م

الأول : أنت أي مواليد ؟الثاني : 1975 الأول : إيمتى يعني بالتحديد الثاني : 13 نيسان وعلى ما أعتقد الضهر الأول : أه ، والله ؟!الثاني : إيه ليش عم تسألني ؟الأول : لأ ، ولا شي .. أنت ما بيعنيلك شي يوم ميلادك ؟الثاني : شو بدو يعنيلي مثلاً؟!؟ الأول : ولا بذكرك بشي ؟الثاني : مبلى ، كل سنة بعيد ميلادي الناس ما بعيدوني بس بقولولي تنذكر وما تنعاد ... الأول : فإذاً ... كل سنة وأنت تنذكر وما تنعاد !...  ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ...

تتمة »

" نعمان عاشور " .. بقلم خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الإثنين 6 نيسان 2015 10:09 ص

... بدأ نعمان عاشور الكتابة المسرحية حين رأى أنّ في الحياة اختلالاً ، ومهمته تقويم هذا الاختلال ، وهذا التقويم لن يأتي إلا عن طريق الناس أنفسهم وهذا ما جعله دائماً متشبثاً بالتقليديات للوصول إلى الناس عن الطريق الخالي من تحميل الأشياء أكثر مما تحتمل ... تأثّر كثيراً بالناس وخصوصاً بأبيه الذي كان شخصية أسطورية فكانت حياة والده مليئة بالصخب والسهر والتسلية فقد بدأ حياته غنياً ومات فقيراً ، فقد كانت علاقة نعمان بأبيه علاقة صداقة قوية ، فقد كان يأخذه...

تتمة »

كتب خليل إبراهيم المتبولي " أنا ... ومشاعري !.. "

تاريخ الإضافة الأحد 25 كانون الثاني 2015 7:49 م

علاقة قديمة منذ وجودي مع مشاعري ، لا أستطيع أن أذكر هل هي التي اقتحمتني أم أنا الذي اقتحمتها ؟ أحس أنها تختلف عني اختلافاً كبيراً ، مما يؤدي إلى صراعات عنيفة بيننا ، تتعبني بأسئلة وتساؤلات كثيرة، منها ما يجدي ومنها لا يجدي ، ومنها ما هو صالح ، ومنها ما هو غير صالح !..من الممكن أن تكون مخلصةً لي ، ولكن لها طريقة خاصة بالتعبير تدفعني أحياناً إلى ما لا تُحمد عقباه ، تورطني بعلاقات حميمية يرفضها عقلي ، إلا أنها تبقى تبث كلمات عذبة ورقيقة وجميلة تدغدغ...

تتمة »

تعرّف على المقومات الجوهرية للزواج

تاريخ الإضافة الخميس 25 كانون الأول 2014 12:23 م

وكالات _ يجتهد كل طرف في العلاقة العاطفية خاصة في فترة الخطوبة وربما في الأيام الأولى من الزواج لأن يبدو كما يريده الطرف الآخر أن يكون، ولكن لا يستطيع الإنسان أن يستمر طويلا في لعب هذا الدور .ويؤكد الدكتور عادل صادق، أستاذ الطب النفسي في كتابه «متاعب الزواج» أن المسرحية تنتهي بانتهاء هذا الدور أو بانتهاء الخطوبة، وبعد أيام قليلة من بداية الزواج، يظهر الانسان على حقيقته، ولا يجد نفسه مضطرا لأن يجهد نفسه لإرضاء الطرف الآخر، وتدريجيا تنك...

تتمة »

كتب خليل إبراهيم المتبولي " من يومياتنا ... هيك بصير !.. "

تاريخ الإضافة الثلاثاء 16 كانون الأول 2014 9:44 ص

ملاحظة : هذا النص بالعامية . صباحاً قاعد بشغلك وحدك عم تشرب فنجان قهوة ، وبعدو ما شرّف حدا من الموظفين ، عم تفكّر كيف بدك تبلّش نهارك ، والبلد برا عم بصفّر ، مش الهوا عم بصفّر ، البلد !.. يعني إنّو الأرض حفرة نفرة ما فيها ولا مخلوق ، ليش ؟! ما حدا عارف ، المعرفة بهيك شي ؟ شغلة عويصة !..وفجأة ، ويا غافل إلك الله بدق تلفونك ، بترد بكل طيبة خاطر وما عارف مين لأنّو خربانة شاشة التلفون عندك ، وإذ بشخص بيطلب منّك تحضر لأنّو في قضية ما بتنحل إلا بوجودك ...

تتمة »

كتب خليل إبراهيم المتبولي ... عبثاً أيها الإنسان ... الحيوان !

تاريخ الإضافة السبت 6 كانون الأول 2014 8:19 م

... أن تكون عابثاً في الحياة هو غير أن تعبث بالحقيقة وبالفعل ، التسلية واللّعب بالعبث من أسوأ ما يمكن أن يحصل . أن تبدو عابثاً هو أن تُظهر شخصيتك المخادعة التي تخفي صرامة وجديّة مقهورة وإمّا تمرداً وعدم رغبة في الواقع المعاش وهذا لا يعطيك الحق في العبث بحياة الأخرين.إنّ العبث في حياة الأشخاص هو شيء خارج عن نطاق الإنسانية ، والعابث يسقط عن كونه إنساناً إلى مرتبة الحيوان مع إحترامنا وتقديرنا للحيوان ، هناك فرق كبير بين أن تكون إنساناً حيوانياً وحيو...

تتمة »

  

 

   

        

  

 

  

 

إضغط هنا 

 

 

 

  

  

  

      

       

      

 

      

    

   

         

               

     

             

   

           

 «  شباط 2021  » 
MoTuWeThFrSaSu
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development