الأحد 21 صفر 1441 هـ الموافق 20 تشرين الأول 2019 م

ناصر مخول

تاريخ الإضافة الأحد 25 أيار 2014 10:01 ص    عدد الزيارات 735    التعليقات 0

      


على طريق «القادومية» بين قريته جون ومدرسة دير المخلص، بدأت الحكاية. حمل ناصر مخول ناي القصب ورافقه ليقصر المسافة إلى المدرسة التي لم يكن يرغب في الذهاب إليها، فنشأت بين الصديقين قصة حميمة. هذا الناي رفيق الدرب، رسا على شفتيه ليدخل النغمات في قلبه وذاكرته بدل كتاب التاريخ والجغرافيا والاستظهار والإنشاء والحساب، فكان الحساب أملاً بالنجاح وهدفاً للإبداع في الفن، فحمل رايته ليصبح واحداً من محرّري الثقافة الشعبية.


بدأ مخول مسيرته الفنية عضواً في الكورس وراقصاً في فرقة جون الشعبية، تحت رعاية ابن بلدته نصري شمس الدين. استقى بالتالي روحية الفن الرحباني وعمل رسّاماً في مصلحة الإنعاش الاجتماعي. ولما كان عاشقاً للفن الفولكلوري ومحرّراً للثقافة الشعبية، كلفته دائرة استقبال الشباب في «المجلس الوطني لإنماء السياحة» في لبنان، تأسيس «الفرقة الفولكلورية السياحية اللبنانية»، وكان ذلك في العام 1968. وبدأت الفرقة إحياء المهرجانات السياحية واستقبال البواخر التي كانت تزور لبنان قبل إتمام رحلاتها في مياه البحر المتوسط. حملت الفرقة تراث لبنان ناقلة واقع شعبه التاريخي والحضاري والفني إلى العالم. شملت العروض: الآلات الموسيقية التراثية، الغناء الشعبي، الملابس الشعبية، الشِعر الشعبي، التراث الريفي، الألعاب التقليدية والرقص الشعبي.

 



وكان مخول خلال المهرجانات حريصاً على تقديم تراث لبنـان الموسيقي عبــر «بـزق بيروت» و«شبابة مرجعيون» و«عنّيزة جزين» و«مجوز زحلة» و«مزمار بعلبك» و«زمر عكار» و«ناي جبران» و«طنبورة طرابلس» و«طبلة جبيل» في موازاة المشاهد الغنائية والراقصة.

انطلق ناصر مخول بفرقته يحيي أسابيــع لبنانية ومهرجانات ثقافية في جولات بلغت حتى اليوم 173 رحلة، معظمها على أجنحة الأرز (طيران الشرق الأوسط)، إلى مدن وعواصم في 37 بلداً من أربعة أقطار العالم.

عدا فرقته، شارك ناصر مخول (مع الشبيبة الموسيقية) في حفلات لدى عدد من الجامعات البلجيكية والفرنسية. وهناك تعرّف بالباحث الموسيقي المستشرق الفرنسي جان - كلود شابرييه الذي أصدر له أسطوانتين: «موسيقى الأغاني الشعبية اللبنانية» و«بُزُق من لبنان»، وعلى هذه الأخيرة نال الجائزة الأولى في مجموعة «آرابيسك» بين عدد من العازفين على آلات شرقية.

 



وباشتهار ناصر مخول «شاعر الآلات الموسيقية»، شارك في معرض الآلات التراثية في العالم (بواتييه - فرنسا 1983) ونال تهنئة خاصة من ضيف المؤتمر يومئذ محمد عبد الوهاب، كما شارك، باسم لبنان، في احتفالات كثيرة، أبرزها: «المهرجان الموسيقي للدول الفرنكوفونية» (بلجيكا 1974)، «الليلة اللبنانية في مبنى الأمم المتحدة» (نيويورك 1979) مع السيدة ناديا تويني، «المعرض الثقافي العربي» (بريمان - ألمانيا 1891)، «المؤتمر العالمي لأندية الليونز» (هونولولو 1983)، «مهرجان الثقافة الموسيقية» (موسكو 1990)، «ليلة موسيقى من لبنان» (جدة 1998)، مهرجان «نغنّي لبنان» (سيدني 2003).

وهكذا بات في مفكرة ناصر مخول حتى اليوم: إحياء 180 مهرجاناً سياحياً وثقافياً ومؤتمراً (في لبنان والخارج)، متابعة عشر دورات في لبنان والخارج للتخصص في حقل التراث الشعبي، 15 شهادة تقدير للمشاركات الثقافية الموسيقية، 22 ميدالية ووساماً ودرعاً تقديرياً، 140 مستنداً بصرياً وسمعياً عن الفنون التراثية، و286 مقالاً صحافياً عن الفرقة ورحلاتها.
 

 

 


تلك الجولات التي شهرته عازفاً لم تلهه عن هوايته الأولى: تصنيع الآلات لاستخدامها في جولات فرقته. لذا أخذ، منذ 1980، يصنع آلاته بيديه، هوائية ووترية، منزوياً بين الرحلة والرحلة، والحفلة والحفلة، في مشغله في عجلتون - كسروان يرسم ويخطط ويصمم وينفّذ.

أهم  الموارد التوثيقية عن الآلات الموسيقية، كانت من زيارته إلى متاحف: بغداد، ولندن، واللوفر، إلى متحف من وراء البحار، بريمن - المانيا، كما أن مشاركته الهامة في معرض «POITIER» فرنسا للآلات الموسيقية التراثية في العالم عام 1983 - مكنته من جمع أدق التفاصيل والبحوث والمستندات عن الآلات وطبيعتها وفقاً لمنشئها وتاريخها. كل هذا دفع الفنان مخول إلى تأليف موسوعة عن الآلات الموسيقية الوترية التراثية في العالم، لكنها لا تزال حتى اليوم مخطوطة.

يضم متحف الفنان ناصر مخول 52 آلة موسيقية منذ 3000 سنة (ق.م) حتى القرن التاسع عشر، و42 آلة موسيقية من القرن التاسع عشر حتى اليوم، ومستندات حول البحث عن الآلات أو جمع المعلومات ومراجع أكاديمية عاد إليها الفنان مخول في مراحل بحثه وتصنيعه للآلات.


 


يقسم المتحف إلى أربعة أقسام:


- جناح الآلات الموسيقية التاريخية (منذ 3000 سنة ق.م حتى القرن التاسع عشر) وتقسم بدورها إلى أربعة أنواع: الآلات الإيقاعية (Membrano phone)، المضارب الرنانة (Idiophones)، الآلات الوترية (Cordophones)، وآلات النفخ الهوائية .(Airophones)
- جناح الآلات الموسيقية من القرن التاسع عشر إلى القرن العشرين.
- الجناح السمعي البصري.
- جناح الفرقة الفولكلورية السياحية اللبنانية، مع مستندات مصوّرة عن نشاطات هذه الفرقة خلال 35 عاماً عبر 171 رحلة قامت بها الفرقة حتى اليوم ولمحة عن الانجازات الفنية والثقافية العامة.
يشعر زائر المتحف بأنه في حضرة التاريخ، فالموسيقى هي الأولى في التخاطب الحضاري الإنساني. وقد أمضى الفنان مخول 35 سنة في الجد والعمل والأبحاث وعامين من التحضير، حتى توصّل إلى معرفة أسرار الفنون والحضارات ليصنعها في الآلات الموسيقية الآتية من نافذة التاريخ تتحاور عبر انجاز شاق ومضن.
ففي متحف الفنان ناصر مخول نجد: الربابة، الدف والدربكة، من أجيال مختلفة. ففي عداد آلات النفخ: المزمار الحجري والروماني، الصفدة، أورغ الفم، المزمار الفخاري، البوق الطبيعي، الناي الأحادي، القرن، وناي القصبات، وفي عداد آلات القرع نجد الدربكة، الدف، الطبل الفرعوني، الطنبور المستطيل، قمقم سليمان، الطبل المشقوق، وبين آلات العزف نتعرف إلى البزق، الأورغ، آلة الأنيس، آلة ساره (بين البزق والعود)، العنيزة، القربة، اللير الاغريقي، وبين الآلات الوترية نجد الكنارة السومرية، والطبل.

الآلة التي يعتز بها ويفتخر هي آلة الكنارة السومرية، لأنها أول آلة بدأ في صناعتها وهي الأقدم في البحوث التي جمعها. أما الأقرب إليه فآلة البزق التي نال بأسطوانتها جائزة موسوعة «أرابيسك» في باريس عام 1973.


تجدر الإشارة إلى أن كافة الآلات القديمة التاريخية صنعت من مواد بدائية طبيعية مثل جلد الحيوان والفخار والخشب والشعر والعظام.

متحف ناصر مخول للآلات الموسـيقية ما كان ليتم لولا تضافر جهود كل الأطراف المختـصة والمعنية بهذا الشأن من مؤسـسات عامـة وخاصة، وطـنية ودولية، عسى يستفيد منه المتعطّشون إلى اكتساب المعرفة والاطلاع على مجال الموسـيقى أرقى الفـنون وأغـناها.
 


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

 

 

   

        

  

 

  

 

 

 

 

 

  

      

 

 

      

 

 

 

    

      

 

 

 

 

 

 

 

 

  

  

    

    

   

        

        

               

     

    

         

   

           

 «  تشرين الأول 2019  » 
MoTuWeThFrSaSu
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031 
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development