الأربعاء 12 شوال 1441 هـ الموافق 3 حزيران 2020 م

خبراء يابانيون يمنحون أعلى الدرجات للإمارات في مجال الدمج الشامل للمناهج الأخلاقية المدرسية

تاريخ الإضافة الجمعة 20 آذار 2020 8:00 ص    عدد الزيارات 103    التعليقات 0

      

 

 شبكة الرحاب ، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة - زار مؤخرأً خبراء يابانيون في مجال التعليم الأخلاقي في بدايات العام الحالي دولة الإمارات بالتنسيق مع مركز اليابان للتعاون الدولي في أبوظبي (جايس)، و جاءت هذه الزيارة كجزء من مسح ميداني لفحص كيفية تطبيق ودمج مدارس الإمارات لمباديء التعليم الأخلاقي في المناهج الحالية. و يعتبر هذا المسح الميداني جزء من التعاون المستمر بين حكومتى دولة الإمارات واليابان لتعزيز التسامح وغرس المبادئ والقيم العالمية المشتركة بين البشر، ويأتي أيضاً في إطار رؤية الإمارات العربية المتحدة الممتدة لبناء مجتمع مستدام، يقوم على السعادة والعافية والرفاهية الاجتماعية لشعبها. وقد سجلت دولة الإمارات العربية المتحدة أعلى الدرجات وفقًا للخبراء الذين أثنوا على الدمج الفعال والكفؤ للتعليم الأخلاقي في مدارس الإمارات.

 

وقد أعجب الدكتور أتسوشي تسوكي، وهو أحد الباحثين في مركز التنمية الدولي في اليابان، وأحد الباحثين الزائرين بمستوى تدريب المناهج في معهد عجمان لتدريب المعلمين بشكل خاص. و قد علق قائلاً:" إنه لمن المذهل أن نرى كيف أدرجت دولة الإمارات نظام تدريب التعليم الأخلاقي بشكل سريع جداً و في خلال مدة قصيرة. كما أنني أشيد بالموقع الرقمي الذي أدهشنا، والذي يشارك من خلاله المعلمون وأعضاء الكليات في المعهد خبراتهم وتعليقاتهم ومناقشاتهم حول تطبيقهم لمناهج التعليم الأخلاقي في فصولهم الدراسية."

 

ويأتي هذا المسح الميداني إكمالاً لزيارة وفد من وزارة التعليم بالإمارات إلى اليابان العام الماضي، حيث زار الوفد مدارس يابانية لملاحظة كيفية تعليم المناهج الأخلاقية، كما قابل الوفد عدد من الخبراء في التعليم الأخلاقي، بالإضافة إلى رؤساء عدة معاهد يابانية متخصصة في هذا المجال.

 

ويعد هذا التعاون بين الحكومتين جزءًا من "مبادرة شراكة استراتيجية شاملة" أوسع نطاقاً ، أعلن عنها سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مع رئيس الوزراء الياباني السيد/ شينزو آبي في أبريل 2018، حيث تم تسليط الضوء على التعليم الأخلاقي في إطار الشراكة تحت التعاون في مجال التعليم.

 

وقد علق المساح د. يوسوكي ناكاجيما، المحاضر في كلية التربية بجامعة أوساكا أوهتاني، قائلاً: " أعتقد أن هناك المزيد من المجالات حيث يمكن لدولة الإمارات العربية المتحدة واليابان زيادة تعميق التعاون لإدراج (تعليم الدرس)، وهي عملية لتحسين التعليم تطبق بالأساس في التعليم الابتدائي الياباني."

 

كما علق السيد/ شيجيتو أوكي، المدير العام لمركز اليابان للتعاون الدولي (جايس) في  أبو ظبي: "تشترك اليابان والإمارات العربية المتحدة في رموز أخلاقية عالية، ونأمل أن يتمكن البلدان من تحسين جودة التعليم معًا من خلال هذه البرامج التبادلية".

 

التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

 

 

  

 

   

        

  

 

  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  

      

 

 

      

 

 

 

    

      

 

 

 

 

  

  

    

    

   

        

        

               

     

    

         

   

           

 «  حزيران 2020  » 
MoTuWeThFrSaSu
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930 
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development