الإثنين 25 رجب 1442 هـ الموافق 8 آذار 2021 م

لكل مثل قصة مع الاديب اللبناني سلام الراسي ..." قابرين الشيخ زنكي سوا "..!!

تاريخ الإضافة الإثنين 4 شباط 2013 1:12 م    عدد الزيارات 1442    التعليقات 0

      


إتفق أن رجلين فقيرين أرادا أن يقوما بفريضة الحج فتشاركا على شراء حمار كانا يتناوبون الركوب عليه ذهابا" وايابا" .

وحدث في طريق العوده  أن مات الحمار .. وكانا قد أطلقا عليه اسم "زنكي" , فحفرا حفرة بجانب الطريق ودفناهُ فيها , وما أن فرغا من دفنه حتى مر بهما جماعه من الحجاج وسألوا عمن يدفنان  فقالا : "اننا ندفن الشيخ زنكي هنا , وهو رجل بار تقي ,نقي صاحب كرامات , وقد طلب منا أن ندفنه هنا ونبني له ضريحا" ومزارا" في  هذا المكان وأن نجمع تكاليفه من صدقات الحجاج بما جادت أنفسهم " .

وتكررقدوم الحجاج وتكررت التبرعات , فبنى بها الرجلان مقاما" على اسم "الشيخ زنكي " , وأخذ الناس يتوافدون على زيارته ويقدمون النذور .... فجمع الرجلان ثروه طائله وعاشا وقتا" طويلا" بأحسن حالا" . ثم إستأذن احدهم رفيقهُ وذهب ليتفقد عائلته وعندما رجع طلب حسابا" عن التبرغات التي جاءَت في غيابه , وعندها أعلن شكهُ بأمانة رفيقه فما كان من هذا إلا  أن قال :  "أقسم لك باشيخ زنكي أن هذا كل ما قبضتهُ " فصاح الرجل : ويحك !! أتقسم ب"الشيخ زنكي" وهو حمار ابن حمار وقد قبرناهُ معا" ...!!!؟؟ .



 


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

  

 

   

        

  

 

  

 

إضغط هنا 

 

 

 

  

  

  

      

       

      

 

      

    

   

         

               

     

             

   

           

 «  آذار 2021  » 
MoTuWeThFrSaSu
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031 
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development