الثلاثاء 10 ربيع الثاني 1440 هـ الموافق 18 كانون الأول 2018 م

فوائد البابايا أو العمبرود

تاريخ الإضافة الأربعاء 13 حزيران 2018 12:10 ص    عدد الزيارات 190    التعليقات 0

      

 

على الرغم من أنّ مذاقها بالنسبة للكثير ليس بالشهيّ مقارنة بسواها من أنواع الفاكهة الأخرى، إلّا أنّ فوائد البابايا Papaya للصحّة تجعلها في مقدّمة هذه الأنواع التي يجب أن تتصدّر الموائد والأطباق.

 

البابايا فاكهة مكسيكيّة الموطن، لكنّها تزرع في العديد من بلدان العالم، تعرف بفاكهة الملائكة The Fruit Of The Angles وهو اسم أطلقه عليها المسكتشف Christopher Columbus، كما تعرف في المملكة العربيّة السعوديّة بالعمبرود. تحظى البابايا بشعبيّة كبيرة بفضل قيمتها الغذائيّة وفوائدها الجمّة على جسم الإنسان، بالإضافة إلى ذلك، فهي ثمرة يمكن تناولها كاملة دون إزالة بذورها، لأنّها صالحة للأكل وليس هذا فقط، بل هذه البذور تحتوي بدورها على فوائد ترفع من قيمة الثمرة.

 

ماهي فوائد ثمرة البابايا وبذورها التي تمتلك قيمة غذائيّة قد تفوق قيمة الثمرة نفسها؟

 

1. تحسين عمليّة الهضم

تحتوي البابايا على نسبة عالية من الأنزيمات الهاضمة والتي تساعد على تسهيل عمليّة الهضم، فيما تحتوي بذورها على خصائص مضادّة للالتهابات وللبكتيريا تحدّ من انتشار العدوى والجراثيم، كما تسيطر على مستوى الحموضة. يجب استهلاك 7 بذور فقط من بذور البابايا في اليوم الواحد سواء من خلال مضغها أو بلعها مع ماء.

 

2. الوقاية من أمراض الكلى

البذور السوداء الصغيرة الموجودة داخل ثمرة البابايا تقي من مشاكل الفشل الكلويّ، فلمن يعاني من أيّ مشكلة تختصّ بالكلى، عليه باتّباع روتين يوميّ يعتمد على تناول ثمر البابايا ببذورها.

 

3. تنقية الكبد من السموم

الكبد هو العضو الذي تتمّ فيه عمليّة تصفية السموم من الجسم، جميع الموادّ السامّة الموجودة في الجسم تمرّ من الكبد لمنع الأمراض المختلفة، وتناول البابايا يساعد الكبد في القضاء على جميع السموم المتراكمة في الجسم.

 

4. حرق الدهون

فائدة أخرى من تناول البابايا هي فقدان الوزن، لها خصائص تمنع الجسم من امتصاص الدهون والسكّريات الزائدة، وبالتالي، تساعد على إنقاص الوزن بشرط اتّباع نظام غذائيّ متوازن.

 

5. تقلّل من خطر الإصابة بالسرطان

تساعد في الوقاية من الإصابة بالأورام السرطانيّة وأهمّها سرطان القولون، فالألياف الموجودة في البابايا تعمل على ربط السموم المسبّبة للسرطان في القولون، ما يمهّد لإمكانّية تصنيع أدوية لمكافحة الكثير من أنواع هذا المرض وفق ما أثبتت تجارب مخبريّة قام بها فرق يابانيّ نشرت نتائجها في مجلّة Journal of Ethnopharmacology وبيّنت أنّ مستخلصات هذه الثمرة مفيدة في مكافحة الأورام، ومن ضمن ذلك سرطان عنق الرحم، الثدي الرئتين وسرطان البنكرياس.

 


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

 

 

   

        

  

 

  

 

  

  

 

   

صدر العدد الجديد من مجلة كل الفصول

 

 

    

 

  

 

    

 

 

 

  

 

 

   

    

 

 

    

 

  

        

            

 

 

     

 

 

  

        

   

         

 «  كانون الأول 2018  » 
MoTuWeThFrSaSu
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31 
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development